السبت، 18 سبتمبر، 2010

جيرمن شيبرد 5

رابعا:اكتشاف المنكوبين تحت الارض
 

في الاونه الاخيره زاد موضوع وقوع المباني وزادت الاضطرابات فوجدوا ان الكلاب هي العامل الوحيد الذي يمكن استغلاله في هذا الموضوع وبدوا في تدريباته علي تشمم رائحه الجثث ويماع صوت الضحايه من تحت الانقاض
ففي بدايه الامر يبدوا بتدريبه علي تشمم الاشخاص والبحث عليهم في تحت ايطارات السيارت العملاقه مثل ما في الصور

وهذا التدريب لا يتم في البيوت مكثلا يعني الواحد ما يحولش يمرن كلبه علي التمرين ده لانك مش حتستفيد بيه
ولكن اللي حيستفيد بيه البوليس ورجال الامن والاطفاء لذالك هذه التدريبات لا تتم الا في مراكز تدريب الكلاب للشرطه او المباحث وعندما يصل الكلب الي الاحتراف يبدا استخدامه في العمليات الحقيقيه عن طريق انه عندما يتشمم رائحه الجثث او يحس او يسمع بصوت احد من الضحايا يبدا في النباح والحفر في مكان الذي يشمه فيبدا رجال الانقاذ بالحفر كما بالصور.

وبعد مرحله اطارات السيارت يبدوا في وضع المدرب داخل صندوق تحت الارض ومقفول عليه فيبدا الكلب في تشمم الرائحه ويبدا في سمع الحركات ويجري وراء الصنوق وينح حول الصندو ويبدا في فتحه بواسطه فمه ويكون الكلب تخطي مرحله كبيره من التدريب ويتضح في الصور الاتيه:

وبعد مرحله اطارات السيارت يبدوا في وضع المدرب داخل صندوق تحت الارض ومقفول عليه فيبدا الكلب في تشمم الرائحه ويبدا في سمع الحركات ويجري وراء الصنوق وينح حول الصندو ويبدا في فتحه بواسطه فمه ويكون الكلب تخطي مرحله كبيره من التدريب ويتضح في الصور الاتيه:
 

الأنقاذ بأستخدام الكلاب لمعاونة هيئات الدفاع المدني فى حالات الطوارئ عند وقوع كوارث تصيب المنشأت بالأنهيار

، فقد كانت تلك الهيئات تجد صعوبه بالغه في الكشف عن الاحياء تحت الانقاض وأنقاذهم ، أما الان فالكلب بأمكانه

أكتشاف المنكوبين تحت الانقاض والتفريق بين الأحياء منهم والأموات ، فأذا ما أستشعر الكلب وجود احدهم حيا اعطي

اشارة بالنباح ليعرف رجال الانقاذ ان أحدهم حياً تحت هذه النقطة فيتم الاسراع برفع ما عليها من انقاض فى اسرع وقت

انقاذاً لحياة من هو تحتها .


ويكون هذا الكلب مفيد الي درجه كبيره جدا جدا والكلب التي تستخدم في المهام دي ( جيرن شيفرد , والبوكسر , واحيانا الدوبر مان)
خامسا:التدريب على اكتشاف المخدرات :
المخدرات طاعون العصر والمهدد الأول لمستقبل حضارات الشعوب ، فهذا الطاعون يستهدف فئة عريضة من الشباب ومن

هنا جاء اهتمام الدوله بتدريب الكلاب على اكتشاف كافة انواع المخدرات للمساهمه فى تأمين مستقبل أفضل للبلاد

وضمان استمرار وتنامي التنمية البشرية وهي المحرك الرئيسي لحضارات الشعوب .

وتتم الدوله فى تدريب للكلاب التابعه له على اكتشاف المخدرات بدور مختلف عن الجهات الحكوميه التى تهتم بمكافحه

التهريب والاتجار بشكل اساسى ثم مكافحه التعاطى والادمان .

حيث يتم تدريب الكلاب على اعطاء اشارة بالجلوس الصامت بموقع وجود المخدرات دون انتزاعها مما يمكن من اداء دور

التحذير والتخويف من مجرد حيازه المخدرات بالنسبه لطلبه الجامعات او شباب الانديه الاجتماعيه الكبرى خشيه جلوس

الكلب بجواره أو بجوار سيارته أو دراجته البخاريه أوغير ذلك من متعلقاته الشخصيه مما يفضح أمره امام رفقائه

والعامه – وبالتالى يتحقق الردع لهؤلاء الشباب بمجرد رؤيه الكلاب اثناء تجولها داخل الاماكن التى يترددون عليها

بالجامعات والانديه الكبرى .


كما بالصور:
ونفس الدور الذى يلعبه الكلب فى هذا المجال يمكن الاستفاده منه فى التعامل مع حقائب المسافرين بالمطارات

والجمارك لمكافحه تهريب المخدرات من بلد لأخر ، دون احداث اى ازعاج للمترددين على هذه الاماكن .

كما بالصورة (بس ده كلب جولدن)



 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق